Archive for November, 2011

احتلوا رام الله وغزة .. حرروا رام الله وغزة لنحرر القدس والجليل فيما بعد ..لنحرر فلسطين في أخر النهار ولنرقد بسلام في يافا وعكا وبئر السبع .. كما قلت سابقا قد تبدو الفكرة خيالية ووردية ولا مجال لتطبيقها على أرض الواقع …. أنا أؤمن بأننا سنراها يوماً ما تزهر على أرض الواقع … احتلوا رام الله وغزة ليست مجرد دعوة إلى النزول للشارع أو احتلال شارع ركب وبنك فلسطين وتخريب ممتلكات الاقتصاد الاستهلاكي  التي أرسى قواعدها بكل جهد د. سلام فياض بالتعاون مع البنك الدولي الذي أعتبره وجهاً جديداً من وجوه الاستعمار.

لو قمت بإطلاق دعوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لاحتلال رام الله وغزة الواقعتين أصلاً تحت الإحتلال الإسرائيلي المباشر وتحت الإحتلال الغربي الغير مباشر..لكان السيناريو كالتالي :

–          الاعتقال : سوف تقوم أجهزة المخابرات الفلسطينية باعتقال كل من يفكر بالنزول للشارع ومن قام بإطلاق الدعوة والترويج لها، لذلك لن ينزل أحد منا إلى الشارع ويقوم بنصب خيمته أمام بنك فلسطين على سبيل المثال …. سيناريو الاعتقال إن دل على شيء فهو يدل على مدى تجذر ثقافة الخوف من المخابرات التي نجح مهندسو أوسلو في زرعها داخل قلب وعقل كل مواطن فلسطيني .. شكراً أوسلو …

–          الاحتواء : منذ أطلقت الدعوة على مدونتي أوائل شهر نوفمبر لاحتلال رام الله وغزة انهالت الأسئلة التي تبحث عن الفصيل والحزب السياسي الذي انتمي إليه … بكل صراحة وصدق وموضوعية أنا لا أنتمي إلى أي من الأحزاب السياسية العفنة الموجودة في بلدي ولا أنوي تأسيس حزب جديد ، حتى لا تدخل فلسطين موسوعة جينس للأرقام السياسية كأكثر بلد حزبي في المجرة ..بالرجوع إلى موضوع الاحتواء فإننا لو نزلنا للشارع فإنه سوف تقوم حماس بغزة باحتواء الشباب وتقوم فتح بالضفة بعمل المثيل كما حصل في مبادرة إنهاء الانقسام .. عفوا فأنا لا أريد أن أقع في فخ أن يحتوني أحد الأحزاب السياسة التي فقدت إيماني بها منذ أمد بعيد.

 ما الحل ؟؟

–          الحل بكل بساطة هو أن يقوم كل مواطن يريد أن يعيش بكرامة في هذا الوطن بنزع قشور الحزبية ووضعها في أقرب مكب نفايات وأن يبدأ بتدريب نفسه\ ها على ثقافة تقبل الأخر وتقبل النقد الإيجابي البناء …لأن أكثر ما يدمرنا في فلسطين هو غياب ثقافة تقبل الأخر وسيطرة ثقافة الحزب الواحد والعصبية وتقديس الرموز السياسة كأنها ألهة …

–          حركة احتلوا رام الله وغزة هي حركة إصلاح  فكري ، اجتماعي ، سياسي ، اقتصادي واسعة لا تشمل فقط من حالفه الحظ وبقي في فلسطين إنما اللاجئون الفلسطينيون أينما تواجدوا في هذه المجرة …  أنتم مدعون للانضمام إلينا متى شئتم وأردتم إذا كنتم تأملون بأن نرى فلسطين محررة يوماً ما.

احتلوا رام الله وغزة … احتلوا فلسطين .. تبدو تلك الجمل غير مترابطة فاقدة للمنطق والحكمة … كيف نحتل بلاداً هي بالأصل محتلة ؟ لماذا نحتل رام الله وغزة وليس كل فلسطين؟ أين القدس والخليل ويافا من ذاك الإحتلال ؟ لماذا نستخدم شعاراً غربياً امريكياً على غرار احتلوا وول ستريت ؟ لماذا لا نرفع شعاراً مشابهاً للثورات العربية ؟ الكثير من الأسئلة التي تم طرحها عندما بدأنا الحديث عن حركة احتلوا رام الله وغزة ….

حركة احتلوا رام الله وغزة هي الجزء الأول من حركة حرروا فلسطين. قد تبدو الفكرة للوهلة الأولى خيالية ووردية وصعبة المنال والتحقيق خاصة في ظل الظروف السياسية الدولية الراهنة ، ومما قد يزيد الأمور تعقيداً الانقسام السياسي الداخلي الفلسطيني والحزبية المتجذرة في عقول الشباب الفلسطيني والغياب الواضح والمتعمد في بعض الأحيان  لمعظم المثقفين الفلسطيني واكتفائهم بتمجيد وتقديس حكومتي الضفة وغزة.

أصبحت المولات التجارية والمطاعم والقروض البنكية هي الصفة السائدة والمسيطرة على ما تبقى من فلسطين. كلما نادى منادي بتغيير الوضع وإنهاء المهزلة السياسة هبت الحكومات المتصارعة في فلسطين لاحتواء الوضع. كل الحركات الشبابية الموجودة اليوم على الساحة الفلسطينية لا يتعدى نشاطها المهرجانات الخطابية والمناحرات الكلامية مع الأحزاب الأخرى. أشعر أحياناً وكأننا في مباراة تنافسية لدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكثر شعوب الأرض تطبيلاً وتزميراً على نكباتها ومصائبها. نريد مناسبة وطنية أو حزبية لنستعرض عضلاتنا في التطبيل والتزمير والردح في معظم الأحيان.

ما هي الخطوط العريضة لحركة احتلوا رام الله وغزة ؟

قد لا ترى حركة احتلوا رام الله وغزة النور اليوم أو غداً لأن لها عدة أهداف تتمحور حول :

1-   إعادة نفض الفكر الفلسطيني القائم على الولاء للحزب ورفض فكر الطرف الأخر.

2-   نفض النظام السياسي القائم على التنسيق الأمني مع إسرائيل وبيع ما تبقى من الوطن.

3-   كذلك إعادة تنظيم الوضع الاقتصادي الذي أصبح يهدف إلى نشر سياسة القروض وكأنها صكوك الخلاص المالي من هموم أقساط البيت والسيارة ومدارس الأولاد.

لماذا نحتل رام الله وغزة وليس كل فلسطين ؟

نحتل رام الله وغزة لأنهما المركز الرئيسي لحكومتي فياض وهنية. رام الله وغزة مدينتان تقعان تحت الاحتلال الإسرائيلي المباشر والاحتلال الحزبي المباشر أيضاً ، باحتلالنا للمراكز نحررهما في البداية من الاحتلال الحزبي الذي مهد الطريق لاسرائيل للدخول إلى عقر بيوتنا متى شاءت ، عند تحرير المركز فإن الباقي سوف يكون أسهل للوصول.

لماذا احتلوا رام الله وغزة على غرار احتلوا وول ستريت ؟

يقول البعض بأن الشعار غربي وأمريكي ومستورد. إن تحرير فلسطين من الفساد السياسي والاقتصادي ومن ثم من الإحتلال الإسرائيلي لم ولن يكون فكرة أمريكية غربية مستوردة …الحركة هدفها إعادة احتلال أي تحرير وتنظيف البلد من ذاك الفساد. الولايات المتحدة الأمريكية لن تفكر يوماً في تصدير فكرة كهذه للفلسطينيين لأنه بكل بساطة لا يخدم مصالح حليفتها اسرائيل.

Hello World !

Posted: November 11, 2011 in Uncategorized

Hello World,

 

Today we are going to introduce our new liberation movement in Palestine ” Occupy Ramallah Gaza “….. Months later, the movement will be known as ” Occupy Palestine ” Movement…..